الجمعة ٢٥ مايو, ٢٠١٨ 

زيارات المجلس

لقاء مجلس إدارة المجلس المصري للشؤون الخارجية مع لجنة العلاقات الخارجية بمجلس النواب

بتاريخ 29 مايو 2016 عُقد لقاء بين أعضاء مجلس إدارة المجلس، وأعضاء لجنة العلاقات الخارجية بمجلس النواب، بمقر الأخير، بمشاركة السفير/ د. منير زهران، رئيس المجلس،والسفير/ عبد الرؤوف الريدي، والسفير/ د.محمد شاكر، والسيدة/ أنيسة عصام حسونة، والسفيرة/ منى عمر، والسفير/هشام الزميتي، والدكتور/ حازم عطية الله، ومن أعضاء لجنة العلاقات الخارجية بمجلس النواب رئيس اللجنة السفير/محمد العرابي، وزير الخارجية الأسبق، والنائب/ محمد سليم، والنائب/ إبراهيم عبد الوهاب.
 
رحّب رئيس اللجنة السفير/ محمد العرابي،بالاجتماع مع أعضاء مجلس إدارة المجلس المصري للشؤون الخارجية، وأعرب عن أمله بأن يكون هذا اللقاء باكورة لاجتماعات أخرى مستقبلاً، لتعزيز التعاون فيما بين مجلس النواب والمجلس المصري للشؤون الخارجية، من أجل التشاور حول الموضوعات ذات الاهتمام المشترك، والاستفادة من خبرة أعضاء المجلس المصري في مختلف المجالات التي تهُّم مجلس النواب، وبصفة خاصة في مجال العلاقات الخارجية، وفي هذا السياق، أوضح السفير/ العرابي، اختصاصات اللجنة التي تتمحور حول أربعة محاور، وهي:
 
•التعامل مع وزارتي الخارجية والهجرة.
 
•التعامل والتنسيق مع لجان مجلس النواب الأخرى التي تختص بالشؤون الخارجية الأخرى، والتي أسماها (لجان التماس "اللجنة العربية، اللجنة الأفريقية، لجنة حقوق الإنسان، لجنة السياحة").
 
•التعامل مع المجتمع المصري والتأثير عليه، و التأثر به مع الإشارة بصفة خاصة إلى مراكز الفكر، والبحث، والجامعات، والطلبة.
 
•العمل الخارجي مع الإشارة بصفة خاصة إلى الاهتمام بتحسين صورة مصر في الخارج، واستقبال الوفود الأجنبية والمشاركة في المؤتمرات.
 
وأضاف السفير/ العرابي، بأن الاجتماع الذي تم تنظيمه مع المجلس المصري للشؤون الخارجية يأتي في إطار المحور الثاني، وأشار بصفة خاصة إلى الاهتمام بجمعية الصداقة البرلمانية، والاتفاقيات الدولية التي تعقدها الدولة مع دول أخرى، مشيرًاً بصفة خاصة إلى الاتفاقية التي تم توقيعها مع المملكة العربية السعودية بشأن جزيرتي "تيران وصنافير".
 
من جانبه اقترح السفير/ عبد الرؤوف الريدي، إنشاء محفل ذا بُعدٍ دولي في أسوان يسمى(Aswan Forum)، على غرار المحافل المشهورة الأخرى مثل (دافوس، ميونيخ، براتسلافا، وهلسنكي) يشارك فيه أعضاء البرلمان المصري، وغيرهم من البرلمانات الأخرى المهتمة بالاقتصاد والسياسة من مصر والخارج، ويتم عقده سنويًا في فصل الشتاء، و الاتفاق على موضوعين رئيسيين كل سنة.
 
وقد عرض النائب/ محمد سليم، بأنه مستعد للمساعدة في ترتيبات انعقاد هذا المحفل والمشاركة فيه، وقد أيّد رئيس لجنة العلاقات الخارجية ذلك بحماس شديد، وأضاف السفير/ عبد الرؤوف الريدي،ضرورة الاهتمام بالشباب، ومعالجة مشاكله بالاستفادة من خبرات البرلمانات، وتجارب الدول الأخرى، كما يقترح إنشاء فريق عمل للإعداد له.
 
وفي ذات السياق توجه السفير/ محمد العرابي، بالشكر للمجلس على دعوته، مبرزًا أهمية هذا اللقاء التشاوري مع المجلس المصري للشؤون الخارجية،موضّحًا أهم الأنشطة التي قام بها المجلس بعد إعادة تشكيل مجلس الإدارة، في ضوء الانتخابات التي جرت في الجمعية العمومية للمجلس في نوفمبر الماضي، ومشيرًا بصفة خاصة إلى المؤتمر السنوي للمجلس الذي عُقد في شهر يناير الماضي، والمؤتمر المشترك مع جامعة الدول العربية في أواخر فبراير الماضي، والمؤتمر المشترك مع جمعية "الباجواش المصري" و"جامعة تينيسي" حول ثقافة الأمن النووي.
 
كما أبدى النائب/ إبراهيم عبد الوهاب، اهتمامه بالمشاركة في الاجتماعات ذات الصلة بالمجلس، مقترحًا لقاء اللجنة مع السفراء المعنيين في الخارج قبل تسلم عملهم كما يجرى عليه العمل في العديد من برلمانات العالم.
 
في حين تحدّث النائب/ محمد سليم، عن استعداده للتعاون أيضًا مع المجلس، وعرضه استضافة أعضاء المجلس في أسوان عندما يرغبون في القيام بزيارة للمحافظة.
 
وردًا على أسئلة أعضاء المجلس، أوضح السفير/ محمد العرابي، أن اللجنة في مجمل أعمالها لايوجد لديها اختلاف مع الخط الرسمي للدولة في السياسة الخارجية، فيما عدا اختلافات بسيطة، وبصفة خاصة فيما يتعلق بالتعامل مع المصريين المقيمين في السعودية الذين انتهكوا القوانين السعودية، بأداء فريضة الحج دون إذن مسبق، وكذلك بالنسبة للتعامل مع بعض المنظمات غير الحكومية الأجنبية، وبصفة خاصة الألمانية.
 
وبالنسبة لزيارات البرلمانيين المصريين للخارج، ذكر أن لجنة الشؤون الخارجية ليست وكالة سياحية، وإنما هم يشجعون أعضاء مجلس النواب للسفر على نفقتهم الخاصة. وقد أوضح أنه يوجد 19 حزب ممثّلين في المجلس، بالإضافة إلى المستقلين ونسبتهم 53%.
 
وبالنسبة لمواقف أعضاء مجلس النواب الذين يسافرون في وفود للخارج، أشار إلى أن هناك التزام بالخط العام للدولة، ولاتظهر الاختلافات في المواقف إلا داخل المجلس.
 
وفي هذا الصدد أشار إلى إنهم يستقبلون أعضاء من البرلمانات الأخرى،مؤكدًا أن لجنة العلاقات الخارجية ترحب بالاستفادة من خبرات المجلس المصري للشؤون الخارجية فيما يخص ذلك.
 
من جانبه، أوضح السفير/ هشام الزميتي، أن الوفود الأجنبية التي تزور مصر يكون على رأس أولوياتها الموضوعات المتعلقة بحقوق الإنسان، ويلزم زيادة التنسيق في مجلس النواب بين اللجان المختصة، وبخاصة لجنة الشؤون الخارجية، وحقوق الإنسان في هذه الموضوعات، وإعداد المواقف حولها. وأضاف أن الدول الغربية أصبحت أكثر استعدادًا للإستماع لمصر حين تتحدث عن مخاطر الإرهاب، و أهمية تضافر الجهود لمواجهته، موضحًا أنه ينبغي أن تكون مكافحة الإرهاب على رأس أولويات لجان مجلس النواب في اتصالاتها مع جمعيات الصداقة البرلمانية.
 

 

 

المزيد من زيارات المجلس

زيارة السفير د. محمد شاكر لجنيف 2-4 مايو 2016

قام السفير د. محمد شاكر عضو مجلس الادارة، بزيارة جنيف فى أوائل مايو 2016م حيث شارك و على نفقته...   المزيد

تقرير عن زيارة السفير محمد شاكر للولايات المتحدة ( 28 مارس...

تلقيت دعوة منذ أكثر من عامين تقريباً من أحد العاملين الأمريكيين السابقين بالوكالة من أجل الاشتراك...   المزيد

المائدة المستديرة مع رئيس الجمعية العامة للأمم المتحدة للدورة...

1-بناء على دعوة مركز فض المنازعات بوزارة الخارجية ، شاركت في مائدة مستديرة يوم 28 مايو بمناسبة...   المزيد